تصفح المكفوفين وضعاف البصر

تصفح المكفوفين وضعاف البصر

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح 29  )

الموقع  لآلئ حول الرسول مقياس معرفتنا بنبينا الإذاعة المجلة دليل مواقع تواقيع دعاء النبي مدونة الإعجاز العلمي صفحة الفيس بوك المدونة الإنجليزية
 


جديد المواضيع
  مناسبة الهجرة [ الكاتب : عبدالحميد صلاح - آخر الردود : عبدالحميد صلاح - ]       »     الهجرة دروس وعبر [ الكاتب : محمود رضوان - آخر الردود : فارس بلا جواد - ]       »     الهجرة النبوية [ الكاتب : فارس بلا جواد - آخر الردود : فارس بلا جواد - ]       »     تجنب هذه الاطعمة فانها تشعرك ب... [ الكاتب : ابو شروق - آخر الردود : ابو شروق - ]       »     واحــــــــــة الــتوحــيــد!! [ الكاتب : فارس بلا جواد - آخر الردود : مهرة الفارس المصري - ]       »     كيف نتخلص من ذنوبنا ............. [ الكاتب : محمدخميس - آخر الردود : ابو شروق - ]       »     نهايه العام خطبه للشيخ محمد عا... [ الكاتب : محمد عابدين علي - آخر الردود : محمد عابدين علي - ]       »     اذا افتقدت أحد الأعضاء أو طال ... [ الكاتب : ذو الفقار - آخر الردود : حور العين - ]       »     أبو بكر والهجرة النبوية الشريف... [ الكاتب : فارس بلا جواد - آخر الردود : فارس بلا جواد - ]       »     الألوان واختيارها ColorSchemer... [ الكاتب : بو ناصر - آخر الردود : معبدي مبارك - ]       »    
 
العودة   منتدى لأجلك محمد صلى الله عليك وسلم > قسم الأسرة المسلمة > ركن محبات الحبيب صلى الله عليه وسلم

ركن محبات الحبيب صلى الله عليه وسلم يا محبة رسول الله أنصري نبيك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
 
قديم 04-07-2010, 04:03 AM   #1
محبة لرسول الله
مشرفة قسم لنتحدى الإعاقة ،قسم مغازي الحبيب،والعقيدة
 
الصورة الرمزية محبة لرسول الله






 

 الحالة الآن

 محبة لرسول الله غير متواجد حالياً

Lightbulb بنات النبي صلى الله عليه و سلم

زينب رضي الله عنها



نشأة زينب رضي الله عنها
نشأت زينب في بيت من أشرف بيوت مكة فيكفيها فخرا أن يكون والدها رسول الله صلى الله عليه و سلم و أمها خديجة بنت خويلد أشرف نساء مكة نسبا و خلقا و أدبا
كانت زينب ذات خلق و أدب و كانت جميلة و مدللة لدى أبيها لأنها أول بنت يرزق بها النبي صلى الله عليه و سلم
كانت أمها تعلمها أشغال البيت و كانت تنوب و تساعد أمها في تربية فاطمة الزهراء نظرا لفرق السن بينهما



زواج زينب رضي الله عنها
عندما بلغت زينب العشر سنوات من عمرها بدأ الخطاب يتقدمون و عندما علم أبو العاص بذلك ذكر لخالته خديجة أنه يريد زينبا فأخبرت خديجة الرسول صلى الله عليه و سلم بذلك فأمرها أن تقول لزينب أن تقف وراء الستار
فأعلمتها أمها إن أباك سوف ينبأك بأمر إن وافقت فلا تتحركي و إن اعترضت هزي الستار
فنظر الرسول صلى الله عليه و سلم إلى الستار فوجده ساكنا فعرف أنها وافقت
فزفت زينب لأبي العاص ابن الربيع ابن خالتها هالة بنت خويلد
كان ابو العاص تاجرا كثير الأسفار لذلك كانت زينب كثيرة الزيارة لبيت أهلها



أولاد زينب رضي الله عنها
أنجبت زينب أمامة و علي الذي مات و عمره ثمانية عشر سنة
أما أمامة فتزوجت بعد موت خالتها فاطمة الزهراء من علي ابن ابي طالب و ظلت معه إلى أن استشهد و بعدها تزوجت رجلا هاشميا و ماتت بعد سنة أو سنتين من زواجها



بعثة النبي صلى الله عليه و سلم
عندما علمت زينب أن أباها بعث نبيا ذهبت لتستقرأ الخبر فوجدت أمها و قد جاءت من عند ورقة بن نوفل في حالة ذعر و ارتباك فسألتها ما الذي حدث أجابتها أن أباك قد أوحي إليه أنه رسول هذه الامة فقالت و ماذا صنعت يا أماه قالت خديجة آمنت به فذعرت زينب فقالت لها فاطمة أما ترضين أن تكوني ابنة نبي هذه الامة ؟ قالت زينب إني سمعت أمي تقول أن ورقة خالي قال : إنه ليضطهد أو يقتل أو يخرج

فعرضت زينب الامر على زوجها فقالت له ألا تؤمن بأبي فيقول لها و تقول لي قريش إن أبا العاص اتبع حماه أو محمدا من أجل زوجته
فتحسرت زينب حسرة شديدة لعدم إيمان زوجها
و تألمت كثيرا عندما دخل أبوها و أمها و أخواتها مع بنو هاشم في شعب أبي طالب ثلاث سنوات لا أكل و لا تجارة و لا يتزوجون منهم في الحصار و هي لا تستطيع زيارتهم لأن زوجها منعها أن تدخل الشعب

و تموت خديجة بنت خويلد ثلاث أيام بعد موت ابي طالب و حوصر النبي صلى الله عليه و سلم في بيته و بعدها جاءت الهجرة فهاجر النبي صلى الله عليه و سلم إلى المدينة
فبعث الرسول صلى الله عليه و سلم برجلين ليأخذوا رقية و فاطمة إلى المدينة بينما كانت أم كلثوم في الحبشة مع زوجها عثمان بن عفان

فبقيت زينب وحيدة في مكة في محنة شديدة بسبب وفاة أمها و رفض زوجها الدخول في الاسلام و هجرة أبيها و أخواتها إلى المدينة



غزوة بدر
بعد الهجرة جاءت غزوة بدر و شارك أبو العاص مع قومه قريش فتحتضن زينب أمامة و علي و تبكي و يسألانها ما يبكيك يا أماه ؟ قالت : سوف نبيت الليلة إما أنتما يتيمان و إما أنا يتيمة
و بعد انتهاء المعركة جاءت عاتكة بنت عبد المطلب إلى زينب و قالت يا زينب أبشري خيرا لقد انتصر الرسول صلى الله عليه و سلم و معه القلة المؤمنة على الفئة الضالة و فرحت و لكن أبا العاص لم يقتل إنما وقع في الأسر
وضع الأسرى في المسجد مربوطين إلى السواري فمر النبي صلى الله عليه و سلم ينظر في وجوههم واحدا واحدا حتى رأى أبا العاص فأشاح عنه حتى لا يميزه عن غيره لأنه صهره



فدية زينب رضي الله عنها لزوجها
ثم بدأت فدية الاسرى فمن كان يعرف الكتابة كانت فديته تعليم مجموعة من المسلمين الكتابة و القراءة و أما البقية فكانت نساء قريش تتفاخر بفدية ذويهن
فوجئ الرسول صلى الله عليه و سلم بكنانة أخ ابو العاص يأتيه ويقول إن ابنتك زينب أرسلتني في فدية زوجها و أعطاه الصرة التي أعطتها له زينب ففتح الرسول صلى الله عليه و سلم الصرة فإذا بالصحابة يرون الرسول صلى الله عليه وسلم تدمع عيناه
زينب ترسل لأبيها فدية زوجها قلادة لخديجة أعطتها لها أمها يوم عرسها و بكى النبي صلى الله عليه و سلم فقال للصحابة إن أردتم أن تتركوا أسيرهم فافعلوا و أعطى القلادة لأبي العاص و قال له أعطها لزينب ثم أسر إلى صهره بكلمة ما سمعها أحد فطأطأ أبو العاص رأسه
ففرحت زينب برجوع زوجها فقال لها يا زينب إنه الوداع إن أباك قال : " ألحق بنا زينب "
لأن التشريع حرم على المسلمات أن يبقينا في ذمة الكافرين و سوف يأتي أخوك يزيد ابن حارثة و معه رجلان ليأخذاك على مشارف مكة لأنهم كانوا ممنوعين من دخول مكة



خروج زينب رضي الله عنها إلى المدينة

و رافق زينب كنانة أخ زوجها إلى مشارف مكة ليسلمها و أولادها إلى زيد بن حارثة لأن أبا العاص لم يتسطع أن يودع زوجته و أولاده
و شعرت هند بنت عتبة بخروج زينب فأثارت حمية قريش : " تخرج زينب بنت محمد و هو قد قتل فيكم ما قتل "
خرج كنانة بزينب في رابعة الضحى فلحق بهم حبار ابن الاسود و معه رجل فرمى حبار سهما فأصاب الناقة التي كانت تحمل زينب فجفلت الناقة فوقعت زينب على الارض و تراجع كنانة و نثر كنانته و أمسك سهمه و قال لهم إن إقترب أحدكم رشقته "
فجاء ابو سفيان و قال يا كنانة " أتخرج هكذا في ابنة محمد أمام الناس و أنت تعلم ما حدث لنا في بدر نحن لا نريد أن نمنع محمدا عن ابنته و لكن ارجع حتى يهدأ القوم "
لكن كنانة كان مصمما أن يوصل زينب إلى زيد كي لا يقال إن كنانة خاف من حبار و غيره و لكنه رأى بركة دم تحيط بزينب و كانت حاملا فأسقطت و حصل لها نزيف فحملوها إلى دارها فمرضها زوجها حتى شفيت و لكن ظلت زينب تنزف ست سنوات متواصلة
فقال الرسول صلى الله عليه و سلم حينما وصله الخبر من لقي حبارا و صاحبه فليحرقه و بعدما صلى المسلمين العشاء و هدأ النبي صلى الله عليه و سلم قال : " يا أسامة و يا زيد إن رأيتم حبارا وصاحبه متعلق بأسوار الكعبة فاقتلوه و لا تحرقوه "

أخذ كنانة زينب و أوصلها في المرة الثانية إلى زيد و وصلت إلى المدينة وعاشت فيها تربي ابنيها



إسلام أبي العاص
بعد مرور ست سنوات طرق الباب ففتحت زينب فرأت زوجها أبا العاص قال كنت في قافلة فخرج علي اسامة بن زيد و مجموعة من الصحابة أخذوا القافلة فهربت
فأجارت زينب ابا العاص فذهب الرسول إلى بيت زينب قالت يا رسول الله هذا أبو العاص إن قرب فهو ابن عم و إن بعد فهو أبو الولد و إني قد أجرته قال الرسول صلى الله عليه و سلم أجرنا من أجرت و لكن يا بنية لا يطوف إليك لأنه لا يحل لك

قال الرسول صلى الله عليه و سلم للصحابة إن أردتم أن تعيدوا للرجل متاعه فافعلوا و إلا فالأمر إليكم فقام الصحابة فردوا القافلة و ما فيها لأبي العاص و رجع أبو العاص إلى مكة و قال لقريش هل أعدت إليكم كل شيء قالوا لقد كنت أمينا كريما و قال : " أشهد أن لا إله إلا الله و أن محمدا رسول الله " ثم عاد إلى المدينة في العام السابع الهجري بعد صلح الحديبية ثم عقد له النبي صلى الله عليه و سلم عقدا جديدا



وفاة زينب رضي الله عنها
ماتت زينب بعد مرور عام من عقد زواجها على زوجها
و دخل النبي صلى الله عليه و سلم قبرها و خرج و قد اصفر وجهه قالوا مالك يا رسول الله قد كاد هذا القبر أن يضم هذه المرأة المثقابة لولا أني شفعت لها عند ربي فوسع لها قبرها
فدفنها الرسول صلى الله عليه وسلم و أبو العاص و بكاها زوجها بكاء مرا
و كان الرسول صلى الله عليه وسلم يلعب مع أمامة و قد جاءه عقد هدية فقال لأدفعنه لأحب الناس إلي فقال النساء سيعطيه إلى بنت أبي بكر فعلقه في رقبة أمامة




موضوع : بنات النبي صلى الله عليه و سلم  المصدر : منتدى لأجلك محمد صلى الله عليك وسلم
التوقيع





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

" ويل لمن كانت الدنيا همه، والخطايا عمله،
كيفما يقدم غدا بقدر ما تحرثون تحصدون " .



التعديل الأخير تم بواسطة ام يوسف ; 04-08-2010 الساعة 11:51 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-07-2010, 04:10 AM   #2
محبة لرسول الله
مشرفة قسم لنتحدى الإعاقة ،قسم مغازي الحبيب،والعقيدة
 
الصورة الرمزية محبة لرسول الله






 

 الحالة الآن

 محبة لرسول الله غير متواجد حالياً

Lightbulb


رقية و أم كلثوم رضي الله عنهما


زواج رقية و أم كلثوم

فوجئ النبي صلى الله عليه و سلم بعمه أبو طالب يأتيه في كوكبة من بني هاشم و بني عبد شمس دون سابق إنذار فيتقدم أبو طالب ليخطب قال يا ابن أخي قد آثرت أبا العاص بأن زوجته زينب و نحن لا نعيب على الرجل فإن لأبناء عمومتك حق عليك
قال نريد أن نزوج رقية و أم كلثوم بعتبة و عتيبة ابناء عبد العزى ( ابو لهب ) فأجابه الرسول صلى الله عليه و سلم يا عمي لا يرد مطلب لك و لكن أنظرني حتى أرجع إلى ابنتي
و كانت فاطمة تتسمع الأخبار و قالت لأختيها أتدريان أن جدنا الشيخ يحدث أبي فيكما و قد سمعت من الجالسين اسم العريسين
دخلت مزحة حزن على خديجة لأن أم جميل أم عتبة و عتيبة زوج أبي لهب كانت قاسية القلب و شرسة الطبع و حادة اللسان
وافق الرسول صلى الله عليه و سلم و زفت رقية و أم كلثوم



نزول الرسالة
بعد ايام قليلة من زواج رقية و أم كلثوم نزلت الرسالة
كانت أم جميل تسيء معاملة ابنتي رسول الله حقدا على أمهما خديجة لحسن خلقها و نسبها الشريف إضافة لكرهها و حقدها على الدين الاسلامي
فاجتمعت أم جميل مع ابنيها فقالت : " رأسي مع رأسيكما حرام إن لم تطلقا بنات محمد فقالت لهما اشغلوا محمدا ببناته "
فطلقت رقية و أم كلثوم و بعد مرور أيام بصق عتبة على الرسول صلى الله عليه و سلم فقال النبي صلى الله عليه و سلم :
" اللهم سلط عليه كلبا من كلابك "

و عندما كان عتبة في رحلة إلى الشام قال أبو لهب لمن معه من إخوته عينكم على عتبة فإن دعوة محمد مستجابة فكانوا يحيطون به أثناء نومه ليحرسوه و قال أحدهم ذات ليلة إني أحس أن أسدا يتشممنا قالوا له يا رجل نم إن الأسد لا يشم و إنما يأخذ مرة واحدة
و جاء أسد في وسط الليل يتشمم عتبة فجره من بين إخوانه و هم نيام و أكله .



صاحبة الهجرتين رقية رضي الله عنها
بعد طلاق رقية رضي الله عنها عوضها الله خيرا فتزوجت بعثمان ابن عفان و اشتد التعذيب و التنكيل بالصحابة فأذن الله لرسوله أن يأذن لبعض أصحابه بالهجرة و حدد لهم أرض الحبشة لأن فيها ملك لا يظلم عنه أحد
و كانت رقية و عثمان أول المهاجرين إلى الحبشة
و كان عدد المهاجرين إلى الحبشة وصل ثلاثا و ثمانون رجلا و امرأة
بعض أسماء المهاجرين :
من بني عبد شمس : أبو حذيفة ابن عتبة و زوجته سهلة بنت سهيل
بني أسد : الزبير ابن العوام / عبد الله بن جحش و زوجته ام حبيبة رملة بنت ابي سفيان
بني عبد الدار بن قصي : مصعب ابن عمير
بني زهرة : عبد الرحمان بن عوف
بني أمية : عمر بن سعيد ابن العاص و أخاه خالد و زوجته
بني عامر : السكران بن عمر و زوجته سودة بنت زمعة
و عامر بن ابي وقاص ، جعفر ابن ابي طالب و زوجته اسماء بنت عميس

وصلوا جميعا إلى الحبشة مع بقية المهاجرين و استقروا بها و كانت الحبشة يحكمها النجاشي و ديانته النصرانية
قامت قريش بإرسال عمر بن العاص و عبد الله بن ابي ربيعة و ذهبوا بهدايا إلى بطارقة الحبشة و إلى ملك الحبشة النجاشي
عمر بن العاص يجلس مع كل بطريق من البطارقة و يقول لهم إن عندكم قوم من أقوامنا خرجوا من ديننا وما دخلوا في دينك
و استقطب البطارقة من حوله لأن كان له اسلوب عجيب و كان يؤثر عليهم و يستميلهم إليه
و وصل الأمر من البطارقة إلى النجاشي و قال لا أقضي حتى أسمع من القوم

قال النجاشي للمهاجرين إن بني جلدتكم يقولون عنكم كذا و كذا فماذا تقولون فانتدب الصحابة جعفر رضي الله عنه ليتكلم : " أيها الملك كنا قوما أهل جاهلية نعبد الأصنام و نأكل الميتة ونشرب الخمر و نأتي الفواحش ونقطع الأرحام ونسيء الجوار و يأكل القوي منا الضعيف حتى بعث الله إلينا رسولا منا نعرف نسبه و صدقه و أمانته و عفافه فدعانا إلى الله لنوحده و نعبده و نخلع ما كنا نعبد نحن و آباءنا دونه من الحجارة و الأوثان و أمرنا بصدق الحديث و أداء الأمانة و صلة الرحم و حسن الجوار و الكف عن المحارم و الدماء و نهانا عن الفواحش و قول الزور و أكل مال اليتيم و قذف المحصنات و أمرنا أن نعبدالله وحده لا نشرك به شيئا و أمرنا بالصلاة والزكاة و الصيام فصدقناه و آمنا به و اتبعناه على ما جاء به من الله
فعاب علينا قومنا فعذبونا و فتنونا عن ديننا ليردونا إلى عبادة الأوثان عن عبادة الله تعالى و أن نستحل ما كنا نستحل من الخبائث ، فلما قهرونا و ظلمونا و ضيقوا علينا و حالوا بيننا و بين ديننا خرجنا إلى بلادك و اخترناك على من سواك و رغبنا في جوارك و رجونا أن لا نظلم عندك أيها الملك "
فصمت النجاشي مليا و قال : هل معك مما جاء به من الله من شيء ؟
قال : نعم فتلى عليه سورة مريم كاملة فبكى النجاشي و بكت الأساقفة ثم قال :
إن هذا و الذي جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحدة "

والتفت إلى عمر وعبد الله : انطلقا لا أسلمهم إليكم و لا يكالون في الأرض

لكن عمر لم ييأس و قال :
" و الله لآتين بشيء غدا أستأصل به خضراءهم "

فقال عبد الله يا عمر استحي سوف يقول الرجل نحن نفعل هذا ببني جلدتنا و الرجل يأمنهم عنده أنا لن أذهب معك مرة أخرى
طلب عمر مقابلة النجاشي مرة أخرى

قال له : " إنهم يزعمون أن عيسى ابن مريم بشر"
فأرسل النجاشي إلى جعفر قال ماذا تقول في عيسى قال :
" هو عبد الله و رسوله و روحه وكلمته التي ألقاها إلى مريم العذراء البتول "

قال النجاشي فمد يده على الأرض فأخذ عودا فقال :
" و الله ما عدا عيسى مما قلت هذا العود
اذهبوا فأنتم آمنون بأرضي و من سبكم غرم كررها ثلاثا و ما أحب أن لي جبل من ذهب و أني آذيت رجلا واحدا "

فيأخذ رأي البطارقة ثم قال " ردوا عليهم هداياهما فلا حاجة لي بها فوالله ما أخذ الله مني الرشوة حتى رد علي ملكي فآخذ الرشوة فيه و ما أطاع الناس في فأطيعه فيه "
عندما مات النجاشي صلى النبي صلى الله عليه و سلم صلاة الغائب لأنه أسلم : " أكرموهم إنهم أكرموا أهلنا "



رجوع رقية رضي الله عنها إلى مكة
و ظهرت شائعة في صفوف المهاجرين بأن قريش أسلمت فمنهم من صدق الإشاعة و من بينهم رقية رضي الله عنها و عثمان و منهم من كذب الإشاعة
فرجعت رقية وعثمان إلى مكة فوجدوا التعذيب لأخوانهم و دخل عثمان و رقية في جوار الوليد بن المغيرة و آخرون دخلوا في جوار عبد المطلب و ما تبقى من فقراء المسلمين و ضعفائهم تعرضوا لألوان من التعذيب و التنكيل

عندما عادت رقية من الحبشة ذهبت إلى بيت أهلها تسأل عنهم فقيل لها إن أبوك قادم في الطريق ثم سألت عن أمها فخرجت فاطمة من الغرفة باكية و أجهشت أم كلثوم بالبكاء فدخلت رقية بيت أمها فوجدتها خالية فعلمت أنها ماتت فكان نحيبها يصل إلى الجيران حتى دخل النبي صلى الله عليه و سلم و وضعها في صدره فظل يقرأ على رأسها و يثبتها



هجرة رقية رضي الله عنها إلى المدينة و وفاتها
و هاجرت رقية و عثمان إلى المدينة و بقيت فيها عاما و نيف و في غزوة بدر مرضت مرضا شديدا فأذن النبي صلى الله عليه و سلم لزوجها عثمان أن يمرضها و كانت مريضة بالحمى و ماتت في اليوم الذي دخل منه النبي صلى الله عليه و سلم من بدر بعد الانتصار و قد فارقتها روحها و بكاها النبي صلى الله عليه و سلم و غسلها و صلى عليها و دفنها


زواج أم كلثوم رضي الله عنها
ثم لم تمر أيام على وفاة رقية رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه و سلم عثمان ابن عفان أم كلثوم
لذلك لقب بذي النورين لأنه تزوج ابنتي الرسول صلى الله عليه و سلم
و كانت رقية و أم كلثوم متقاربتان في السن و صديقتان حميمتان
أنجبت رقية عبد الله و مات في ست سنوات بينما لم تنجب أم كلثوم
ثم مرضت أم كلثوم بعد مدة و ماتت بعد أختها رقية بسنة العام التاسع الهجري قبل عام من وفاة ابيها
فبكاها النبي صلى الله عليه و سلم و دفنها




التوقيع





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

" ويل لمن كانت الدنيا همه، والخطايا عمله،
كيفما يقدم غدا بقدر ما تحرثون تحصدون " .



التعديل الأخير تم بواسطة ام يوسف ; 04-08-2010 الساعة 11:56 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-07-2010, 04:22 AM   #3
محبة لرسول الله
مشرفة قسم لنتحدى الإعاقة ،قسم مغازي الحبيب،والعقيدة
 
الصورة الرمزية محبة لرسول الله






 

 الحالة الآن

 محبة لرسول الله غير متواجد حالياً

Lightbulb

فاطمة الزهراء رضي الله عنها

نشأة فاطمة رضي الله عنها
أنجبت خديجة فاطمة و عمرها يناهز الخمسين عاما خمس سنوات قبل البعثة
و عاشت فاطمة و تعايشت جميع أنواع التعذيب و التنكيل و العدوان الذي تعرض له المسلمين في بداية الدعوة الاسلامية و خاصة معاملة قريش لأبيها محمد صلى الله عليه و سلم و ما لاقاه من تعذيب و حصار و تكذيب لشخصه فقد رأتهم يؤذونه في مكة
كانت فاطمة نحيفة الجسد و رقيقة القلب و كانت تتصف بالذكاء الخارق
كانت شديدة الحياء كأخواتها زينب و رقية و أم كلثوم فقد ورثنه من أبيهن محمد صلى الله عليه و سلم فهو شديد الحياء " عن ابي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : " كان النبي صلى الله عليه و سلم أشد حياء من العذراء في خدرها "
و أمها خديجة كانت مشهورة بالكرم و الحياء



معاملة الرسول صلى الله عليه و سلم لفاطمة رضي الله عنها
كانت لفاطمة في قلب الرسول صلى الله عليه و سلم مكانة خاصة لملازمتها له طيلة حياته صلى الله عليه و سلم
كان الرسول صلى الله عليه و سلم لا يقوم لأحد أبدا إلا الفقراء و فاطمة
أول ما يدخل عليها يقبلها بين عينيها و يحضنها و هي تقبل يده و كان يجلسها مكانه
كان الرسول صلى الله عليه و سلم يقول لفاطمة أنت أحب إلي من علي و هو أعز إلى قلبي منك
كان الرسول صلى الله عليه و سلم عندما يرجع من السفر يدخل عند فاطمة أولا و يطيل الجلوس ثم يدخل على نساءه



زواج فاطمة رضي الله عنها
تقدم أبو بكر الصديق و عمر ابن الخطاب تباعا لخطبة فاطمة و كان النبي صلى الله عليه و سلم يرد عليهما أنها ما زالت صغيرة ذريعة لرفض طلبهما لأن أخلاق الرسول صلى الله عليه و سلم لا تسمح له أن يردهما بالرفض المباشر
عندما علم علي بذلك تردد في أن يتقدم و دفعه أصحابه فذهب و دخل على النبي صلى الله عليه و سلم فقال علي : فألجمتني هيبة الرسول صلى الله عليه و سلم فنظر إليه الرسول صلى الله عليه و سلم مبتسما و قال ما حاجة ابن ابي طالب قال : ذكرت فاطمة بنت رسول الله فأجابه الرسول صلى الله عليه و سلم مرحبا و أهلا فخرج من عند الرسول و سأله اصحابه ما قال لك أجابهم ما قال شيئا قالوا له ماذا سمعت منه قال : قال لي مرحبا و أهلا قالوا : تكفيك إحداهما من رسول الله صلى الله عليه و سلم
و قال علي لرسول الله صلى الله عليه و سلم يا رسول الله من أين ؟ قال : له أين ذرعك الحطمية التي غنمتها من مغانم بدر قال: موجودة يا رسول الله قال :أعطها بلالا و قال : بع بلال فباعها بلال بخمسمائة و اربعين درهما و قال الرسول صلى الله عليه و سلم يا بلال إذهب فاشتري طيبا و عطورا و بخورا و أعط الباقي لأم سلمة
و زفت فاطمة إلى علي و دخل معها الرسول صلى الله عليه و سلم إلى بيت علي أول ما جلس جمع الصحابة و جاء بوعاء من تمر و أكل الصحابة

أما حمزة عم الرسول ذبح بعيرين و وزعه على الناس و الرسول أتى بالماء و رش رأس علي و فاطمة و توضأ ببقية الماء و رش على بقية الجسد

عندما أراد الرسول صلى الله عليه و سلم الخروج بكت فاطمة و قال لها تركتك عند أفضل الناس إيمانا و أقوى الرجال فضلا تركتك عند علي ابن ابي طالب
و قال لعلي : يا علي فاطمة بضعة مني يريبني ما يريبها
بارك الله لكما و بارك عليكما و رزقكما الله ذرية صالحة

يتكون جهاز فاطمة من وسادة من أدم حشوها ليف و حلس ( سجادة ) يفترش نصفها و يلتحف بنصفها الآخر في الشتاء ، و قربة ماء و رحى ليطحنوا الحنطة


علي ابن ابي طالب
أبن عم الرسول صلى الله عليه و سلم
أمه فاطمة بنت اسد كانت قريبة إلى الرسول صلى الله عليه و سلم و كان يقول أمي بعد أمي و نزل في قبرها يوم ماتت
ذهب الرسول صلى الله عليه و سلم إلى عمه حمزة فقال له إن أخاك أبا طالب أثقله كثرة العيال فخذ أنت أحدهم و أنا آخذ أحدهم ، فقال أبو طالب أتركوا لي عقيلا و خذوا ما شئتم فأخذ الرسول صلى الله عليه و سلم علي ذو الثمان سنوات و هكذا نشأ علي في بيت الرسول صلى الله عليه و سلم في أشرف البيوت
كان عمر علي عندما تزوج اثنان و عشرون عاما و كان يكبر فاطمة بأربع سنوات
كان علي فقير الحال إلا أن خلقه و دينه و علمه كان عظيما و كان زاهدا لهذا عاشت فاطمة في حالة فقر عكس أخواتها
آخى الرسول صلى الله عليه و سلم بين كل واحد من المهاجرين مع الانصار و بقي علي و قال أنسيتني يا رسول الله قال : أنت أخي في الدنيا و الآخرة


أولاد فاطمة رضي الله عنها
أنجبت الحسن و الحسين و زينب
و فرح النبي صلى الله عليه و سلم بالحسن و الحسين فهما سيدا شباب الجنة
لما نظر الرسول صلى الله عليه و سلم الحسن يرضع من أمه قال : " إن هذا ولدي سيد مطاع سوف يصلح بين طائفتين عظيمتين في الاسلام أرضعيه يا فاطمة و لو بماء عينيك "
كانت طبيعة الحسن السلم بينما كان الحسين ثائرا
اتصف كل من الحسن و الحسين بالذكاء الخارق الذي ورثاه من أمهما
و كان الرسول صلى الله عليه و سلم ينزل من على المنبر و يرفع الحسن و الحسين لأنهما يتعثران في الثياب و كان يقول : إنما أموالكم و أولادكم فتنة " و يضحك صلى الله عليه و سلم
و كان الصحابة يرون النبي صلى الله عليه و سلم في السوق و قد حمل على كتفه الحسن أو الحسين

و كان عمر ابن الخطاب يدخل فيرى الرسول صلى الله عليه و سلم يجلس على أربع و فوق ظهره الحسن و الحسين و يقول عمر ما هذا سبحان الله و يرد الرسول صلى الله عليه و سلم ويقول نعم الفارسان هما

كان الرسول صلى الله عليه و سلم يلعب معهما و يداعبهما
أثناء خطبة أبي بكر مرة سمع طفلا يقول من باب المسجد إنزل عن منبر أبي هذا ليس منبرك و لا منبر أبيك فنظر أبو بكر فإذا به الحسن و كان عمره آنذاك ثمان سنوات و قال أبو بكر و الله يا بني هذا ليس منبري و لا منبر أبيك و لكن كيف نخطب الناس يا حسن فأسرع علي ابن ابي طالب بالاعتذار الفوري عما حدث من ابنه الصغير



حال عيش فاطمة رضي الله عنها
كان الرسول صلى الله عليه و سلم يدخل على فاطمة رضي الله عنها يوما و يجدها وجعة و يقول كيف تجدينك يا أم الحسنين ؟ قالت و الله ألم كبير يا أبت و ما يؤلمني أنه ليس عندنا طعام أتقوى به
قال أبو بكر رضي الله عنه رأيتك يا رسول الله تدخل بيت فاطمة مغضبا و خرجت منه منشرح الصدر قال و كيف لا أنشرح و قد صالحت بين أحب اثنين إلى قلبي

كان الرسول صلى الله عليه و سلم في كل فجر يمر على أهل بيته و يوقظهم جميعا و يقول : " أيقظوا صواحب الحجرات فرب كاسية في الدنيا عارية في الآخرة جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه جاء الموت بما فيه
ثم يذهب إلى بيت فاطمة و يقول : يا علي يا فاطمة ألا تصليان
و كان علي يأخذ سنة من النوم قبل الفجر بعد ان يقوم الليل و يقول للرسول صلى الله عليه و سلم يا رسول الله إن أرواحنا بيد الله عز و جل إن شاء أمسكها أمسكها و إن شاء أطلقها أطلقها فيقلب الرسول صلى الله عليه و سلم كفيه و يقول "و كان الإنسان أكثر شيء جدلا "

لما رأى علي تأثير الحبل في رقبة فاطمة قال لها لقد حصلنا على أسرى فاذهبي إلى أبيك كي يعيننا بخادم فذهبت و دخلت على الرسول صلى الله عليه و سلم و قال لها كيف ابن عمك .؟ قالت بخير يا أبتي قال : هو خير في الدنيا و الآخرة قال ما الذي جاء بك قالت جئت أسلم عليك و حبسها الحياء أن تطلب من ابيها فرجعت فسألها علي هل أخبرت اباك قالت منعني الحياء
في اليوم التالي ذهب معها علي إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال له : يا رسول الله إن فاطمة تتعب فهي تطبخ و تعلف الدابة و ترضع الحسن و أنجبت الحسين بعد سنة و ثلاث شهور أعنا بخادم يخدمنا
فقال الرسول صلى الله عليه و سلم : أعطيكما و أمنع بيوت المسلمين ؟
قال : ألا أدلكما على شيء إن فعلتماه أذهب الله عنكم عناء اليوم كله قالوا : بلى يا رسول الله قال : سبحا قبل أن تناما ثلاثا و ثلاثون و أحمدا ثلاثا و ثلاثون و كبرا أربعا و ثلاثون

قال علي و الله ما تركتها ليلة منذ أخبرني الرسول صلى الله عليه و سلم فيزيل عني عناء اليوم كله قال من حوله حتى ليلة صفين قال حتى ليلة صفين ( غزوة من الغزوات)

كان علي في بيئة تسمح له أن يتزوج مرة ثانية
صعد النبي صلى الله عليه و سلم على المنبر و قال : إن بنو هشام ابن المغيرة يستأذنونني في زواج ابنتهم من علي و أنا آبى ثم آبى ثم آبى
إن فاطمة بضعة مني ما رابها يريبني و لا تجتمع ابنتي مع ابنة عدو الله تحت سقف واحد
كان علي يريد أن يتزوج من ابنة أبي لهب و أم جميل فعندما سمع خطاب الرسول صلى الله عليه وسلم إعتذر من فاطمة فورا
رفض الرسول صلى الله عليه و سلم لهذه الزيجة ليس رفضه الزواج الثاني و الثالث و الرابع و إنما رفضه لكون البنت التي أراد ان يتزوجها ابنة عدو الله و ابنة ام جميل التي عاملت رقية و ام كلثوم أسوء و أقسى معاملة و لأنها تحارب الدين الاسلامي هي و ابي لهب بشتى الوسائل و هما اللذان آذوا المسلمين و الرسول بانواع مختلفة من العذاب و التنكيل و يكفي سورة المسد التي نزلت فيهما


وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم
كانت فاطمة الوحيدة ،من أخواتها اللواتي توفينا في حياة النبي صلى الله عليه و سلم، التي شهدت موت أبيها
اشتد المرض بالرسول صلى الله عليه و سلم و اشتدت عليه وطأة المرض كان لا يستطيع الذهاب إلى المسجد و كان في بيت أم سلمة فلم يستطع أن يتماسك فاستأذنها للذهاب إلى بيت عائشة ليمرض فيه فذهبت فاطمة و انقطعت بجوار عائشة تمرض أباها معها
فأسر النبي صلى الله عليه و سلم بكلمة فضحكت و أسر إليها بكلمة فبكت و سألتها عائشة فقالت لها ما كنت لأفشي سر الرسول صلى الله عليه و سلم
فلما فاضت روحه صلى الله عليه و سلم قالت لعائشة قال لي أنت أول أهلي لحوقا بي فبكيت و قال لي أنت سيدة نساء العالمين فضحكت
عند خروج الروح من أبيها تقول واكرباه عليك اليوم يا أبتي قال لا كرب على أبيك بعد اليوم
فدفن في بيت عائشة في المكان الذي توفي فيه فدخل أنس بن مالك معزيا فقالت له فاطمة هل هانت عليكم أنفسكم يا أنس أن تحثوا التراب على جسد رسول الله صلى الله عليه و سلم

وفاة فاطمة رضي الله عنها
لم تبتسم فاطمة منذ أن مات أبوها لأنه دفن في البقيع زينب و رقية و أم كلثوم و والد النبي عبد الله صلى الله عليه و سلم و في مكة دفنت خديجة و القاسم و عبد الله و لم يتبقى لها أحد
و ذات يوم أصبحت فاطمة و طلبت من خادمتها أم رافع بعدما أهداها لها رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل وفاته بأيام و قالت يا أم رافع إئتني بماء لأغتسل و أخرجت ثوبا جديدا و اغتسلت و لبست الثوب و قالت يا أم رافع اجعلي سريري وسط البيت ثم ابتسمت و نطقت بالشهادتين و خرجت روحها و توفيت بعد وفاة الرسول صلى الله عليه و سلم بستة اشهر

و لقبت بأم أبيها لأنها الوحيدة من بنات الرسول صلى الله عليه و سلم التي بقيت قريبة منه قبل زواجها و حتى بعد زواجها و كانت تحنو و تعطف عليه و أوثق الناس صلة به و أشفقهم عليه

و ذكر الطبراني أنه لما إنصرف المشركون في أحد خرج نساء الصحابة لتقديم العون لهم ، فكانت فاطمة فيمن خرج فلما لقيت النبي صلى الله عليه وسلم إعتنقته و جعلت تغسل جراحاته بالماء ، فيزداد الدم فلما رأت ذلك أخذت شيئا من حصير فأحرقته بالنار و كمدته به حتى لصق الجرح فاستمسك الدم "



التوقيع





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

" ويل لمن كانت الدنيا همه، والخطايا عمله،
كيفما يقدم غدا بقدر ما تحرثون تحصدون " .


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-09-2010, 12:05 AM   #4
ام يوسف
عضوة مؤسسة نتمنا عودتها للنصرة





 

 الحالة الآن

 ام يوسف غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم

رضى الله عنهن

نسأل الله ان يرزقنا واياكم شرف رفقتهن

فى الجنة

بارك الله لكِ واثابكِ الجنة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-09-2010, 02:05 AM   #5
عائدة لله
مشرفة سابقة جزاها الله خيرا
 
الصورة الرمزية عائدة لله





 

 الحالة الآن

 عائدة لله غير متواجد حالياً

افتراضي

التوقيع





    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-09-2010, 10:38 PM   #6
محبة لرسول الله
مشرفة قسم لنتحدى الإعاقة ،قسم مغازي الحبيب،والعقيدة
 
الصورة الرمزية محبة لرسول الله






 

 الحالة الآن

 محبة لرسول الله غير متواجد حالياً

افتراضي

عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيكما و لكما
ام يوسف
عائدة لله

و جزاكما الله خير الجزاء
التوقيع





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

" ويل لمن كانت الدنيا همه، والخطايا عمله،
كيفما يقدم غدا بقدر ما تحرثون تحصدون " .


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-09-2010, 11:40 PM   #7
زهرة الأيام
أسد النصرة بالمنتدى
 
الصورة الرمزية زهرة الأيام






 

 الحالة الآن

 زهرة الأيام غير متواجد حالياً

افتراضي

التوقيع

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-23-2010, 08:07 PM   #8
ميادة
.: ناصر محترف :.





 

 الحالة الآن

 ميادة غير متواجد حالياً

افتراضي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 04-23-2010, 10:05 PM   #9
الراجي مغفرة ربه
مشرف سابق جزاه الله خيرا
 
الصورة الرمزية الراجي مغفرة ربه





 

 الحالة الآن

 الراجي مغفرة ربه غير متواجد حالياً

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكِ الله الفردوس الاعلى أختي الكريمة وبارك الله فيكِ

التوقيع

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 09-16-2010, 07:50 PM   #10
محبة لرسول الله
مشرفة قسم لنتحدى الإعاقة ،قسم مغازي الحبيب،والعقيدة
 
الصورة الرمزية محبة لرسول الله






 

 الحالة الآن

 محبة لرسول الله غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بنات النبي صلى الله عليه و سلم

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته



التوقيع





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

" ويل لمن كانت الدنيا همه، والخطايا عمله،
كيفما يقدم غدا بقدر ما تحرثون تحصدون " .


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أخلاق أهل القرآن ..للشيخ أبو بكر محمد بن الحسين الآجري أمة الله سلفيه قسم الكتب القيمة 1 01-19-2011 09:45 PM
الرد على كتاب المجهول في حياة الرسول بو ناصر قسم الأحاديث الضعيفة والروايات المكذوبة 1 01-15-2011 04:16 AM
ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم؟ امل البدارين الأشبال والزهرات ،ملتقى الأطفال 0 08-14-2010 09:45 AM
السيرة النبوية المطهرة انا العبد الفقير السيرة النبوية الطاهرة الزكية 23 05-16-2009 10:04 PM
واجب الرجل في تعليم أهله انا العبد الفقير المنتدى العام 4 04-23-2009 02:08 AM


الساعة الآن 03:56 AM.

 

 

الموقع - المدونة - المدونة الإنجليزية مقياس معرفة الرسول - الرئيسية - المنتدى العام  - لنتحدى الإعاقة - الشعر والمشاعر -  القسم الأدبي العام - قسم المناسبات الإسلامية ومشاريعها - قسم الكتب القيمة - قسم البرامج القيمة- كان خلقه القرآن - قاعة اجتماع الأعضاء الفاعلين - الترحيب والتهاني وأخبار المنتدى - رمضانيات شجون وآمال- الحج أشهر معلومات - تلاوات صوتية ندية-العقيدة الصحيحة وما يضادها- الأحاديث الصحيحة وشروحها - تيسير مصطلح الحديث - السيرة النبوية الطاهرة الزكية - الإعجاز في الحديث النبوي الشريف - قسم الأحاديث الضعيفة والروايات المكذوبة - ركن محبات الحبيب صلى الله عليه وسلم  - مشاريع نسوية - مطبخ الأخوات والشؤون المنزلية - الأشبال والزهرات ،ملتقى الأطفال - ألعابنا الشعبية  - هيا نسمع أجمل النشيد - kids forum - Doctor Apple -stories before sleep - A.B.C - Main Forum- معرض الفن الإسلامي - قسم الإنتاج الصوتي والأناشيد - قسم التصوير المعبر - قسم الفلاش الدعوي - قسم الرسم والتصميم - مجالس أهل القرآن - مغازي الحبيب صلى الله عليه وسلم - خميس الأطفال - الإذاعة - دليل المواقع الإسلامية - وشاح سير أمهات المؤمنين - تواقيع -رسائل جوال sms - المدونة الفرنسية - الصحابة الكرام - طلب العلم الشرعي - المجلة - الرحيق المختوم- قوقيل أطفال- الأربعين النووية - مقياس 2 3 4 - حديث 24 ساعة - القرآن الكريم برواية ورش -المتون العلمية- قناة السنة السعودية مباشر - مكتبة رمضان-hadeeth 24 hour Chaîne française  - xml خريطة الموقع - أسباب ورود الحديث - سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم للأطفال - زاد المعاد-رياض الصالحين

www.4muhammed.org www.4muhammed.com www.4muhammed.net

www.لأجلك.com


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, TranZ By Almuhajir
معا لنصرة رسول الله عليه الصلاة والسلام . شبكة لأجلك محمد صلى الله عليه الحقوق متاحة لجميع المسلمين بشرط ذكر منتدى لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم

ستجد لدينا كل ما  يتعلق  ب لأجلك - محمد - الرسول  - النصرة - محمد رسول الله - إلا رسول الله - سيرة رسول الله - نشيد رسول الله -يا رسول الله نحري دون نحرك - محمد صلى الله عليه وسلم - الرسول محمد - سيدنا وحبيبنا محمد - حياة الرسول محمد - خاتم الأنبياء - موقع محمد صلى الله عليه وسلم -الحبيب عليه السلام- اعجاز النبوة - أشرف الخلق - نصرة نبينا محمد - الإعجاز النبوي - نبي الإسلام - نبي الرحمة - نبي الملحمة - خاتم المرسلين - أعظم انسان - الصلاة على النبي - معجزات الرسول - المصطفى المختار - النبي  أحمد - اعرف نبيك - سنن - حديثه عليه السلام - سنته - الحديث - السنة - أزواج الرسول - سنة مهجورة- أمهات المؤمنين -أم المؤمنين-خديجة- الغزوات  - الصحابة الكرام رضي الله عنهم - أصول التخريج -الأحاديث الصحيحة - الضعيفة والموضوعة - شرح حديث - اسناده -اسانيد - عائشة - رضي الله عنها

مواقع صديقة :

الألوكة أنصار آل البيت مقياس موقع الإسلام نصرة رسول الله مزمار آل داوود الرحمة المهداه مدونة الإعجاز في السنة النبوية مجلة ملف محمد نبي الله
استمع للقرآن نبي الرحمة الإذاعة قدوتي أعظم إنسان عذرا رسول الله محمد رسول الله نبي الإسلام اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء الفرنسية نبي الرحمة