تصفح المكفوفين وضعاف البصر

تصفح المكفوفين وضعاف البصر

(مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاء عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاء بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعاً سُجَّداً يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَاناً سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ذَلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَمَثَلُهُمْ فِي الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً) (الفتح 29  )

الموقع  لآلئ حول الرسول مقياس معرفتنا بنبينا الإذاعة المجلة دليل مواقع تواقيع دعاء النبي مدونة الإعجاز العلمي صفحة الفيس بوك المدونة الإنجليزية
 


جديد المواضيع
  مناسبة الهجرة [ الكاتب : عبدالحميد صلاح - آخر الردود : عبدالحميد صلاح - ]       »     الهجرة دروس وعبر [ الكاتب : محمود رضوان - آخر الردود : فارس بلا جواد - ]       »     الهجرة النبوية [ الكاتب : فارس بلا جواد - آخر الردود : فارس بلا جواد - ]       »     تجنب هذه الاطعمة فانها تشعرك ب... [ الكاتب : ابو شروق - آخر الردود : ابو شروق - ]       »     واحــــــــــة الــتوحــيــد!! [ الكاتب : فارس بلا جواد - آخر الردود : مهرة الفارس المصري - ]       »     كيف نتخلص من ذنوبنا ............. [ الكاتب : محمدخميس - آخر الردود : ابو شروق - ]       »     نهايه العام خطبه للشيخ محمد عا... [ الكاتب : محمد عابدين علي - آخر الردود : محمد عابدين علي - ]       »     اذا افتقدت أحد الأعضاء أو طال ... [ الكاتب : ذو الفقار - آخر الردود : حور العين - ]       »     أبو بكر والهجرة النبوية الشريف... [ الكاتب : فارس بلا جواد - آخر الردود : فارس بلا جواد - ]       »     الألوان واختيارها ColorSchemer... [ الكاتب : بو ناصر - آخر الردود : معبدي مبارك - ]       »    
 
العودة   منتدى لأجلك محمد صلى الله عليك وسلم > القسم العام > المنتدى العام

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
 
قديم 02-08-2011, 11:52 PM   #1
المؤمنه
مجتهدة تقبل الله منها
 
الصورة الرمزية المؤمنه






 

 الحالة الآن

 المؤمنه غير متواجد حالياً

افتراضي انواع الفتن لابن القيم

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد الله رب العالمين والصلاة
والسلام على أشرف خلق الله محمد
وآله وصحبه اجمعين


إن للفتنة معاني كثيرة ، وإن كانت في الأصل تدل على الاختبار والامتحان والابتلاء ،
كما قد تطلق الفتنة على إعجابك بالشيء ،
وهي أيضا تعني ما يكون بين الناس من الاختلاف والاقتتال في طلب الدنيا أو الملك.


وقد وردت في القرآن بهذه المعاني وبغيرها لكننا هنا نعني بالفتنة

ما يصيب الفرد أو الجماعة من هلاك أو تراجع في المستوى الإيماني، أو زعزعة في الصف الإسلامي.


أنواع الفتن وعلاجه:

قال ابن القيم رحمه الله تعالى:
الفتنة نوعان:

فتنة الشبهات ، وهي أعظم الفتنتين ،
وفتنة الشهوات.
وقد يجتمعان للعبد ، وقد ينفرد بإحداهما.

ففتنة الشبهات من ضعف البصيرة ، وقلة العلم ، ولا سيما إذا اقترن بذلك فساد القصد ، وحصول الهوى،
فهنالك الفتنة العظمى،والمصيبة الكبرى،

فقل ما شئت في ضلال سيء القصد ، الحاكم عليه الهوى لا الهدى ، مع ضعف بصيرته ،
وقلة علمه بما بعث الله به رسوله ، فهو من الذين قال الله فيهم:
(إِنْ يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنْفُسُ)
(النجم: من الآية23).
هذه الفتنة مآلها إلى الكفر والنفاق ، وهي فتنة المنافقين ، وفتنة أهل البدع على حسب مراتب بدعهم.

فجميعهم إنما ابتدعوا من فتنة الشبهات التي اشتبه عليهم فيها الحق بالباطل ، والهدى بالضلال...
ولا ينجي من هذه الفتنة إلا تجريد اتباع الرسول وتحكيمه في دق الدين وجله ،
ظاهره وباطنه ، عقائده وأعماله ، حقائقه وشرائعه، فيتلقى عنه حقائق الإيمان وشرائع الإسلام.


أما النوع الثاني من الفتنة ففتنة الشهوات.
وقد جمع سبحانه بين ذكر الفتنتين في قوله:

(كَالَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْكُمْ قُوَّةً وَأَكْثَرَ أَمْوَالاً وَأَوْلاداً فَاسْتَمْتَعُوا بِخَلاقِهِمْ فَاسْتَمْتَعْتُمْ بِخَلاقِكُمْ)
(التوبة: من الآية69)

أي استمتعوا بنصيبهم من الدنيا وشهواتها ، والخلاق هو النصيب المقدر ،
ثم قال : (وَخُضْتُمْ كَالَّذِي خَاضُوا)
(التوبة: من الآية69).
فهذا الخوض بالباطل وهو الشبهات.
فأشار سبحانه في هذه الآية إلى ما يحصل به فساد القلوب والأديان من الاستمتاع بالخلاق والخوض بالباطل؛
لأن فساد الدين إما أن يكون باعتقاد الباطل والتكلم به أو بالعمل بخلاف العلم الصحيح.
فالأول هو البدع وما والاها، والثاني : فسق العمل.

ثم قال :

ففتنة الشبهات تدفع باليقين ، وفتنة الشهوات تدفع بالصبر ،
ولذلك جعل سبحانه إمامة الدين منوطة بهذين الأمرين ، فقال :
(وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتِنَا يُوقِنُونَ) (السجدة:24).
فدل على أنه بالصبر واليقين تنال الإمامة في الدين.
وبكمال العقل والصبر تدفع فتنة الشهوة ،
وبكمال البصيرة واليقين تدفع فتنة الشبهة والله المستعان.

من أسباب الوقوع في الفتن
من أول أسباب الوقوع في الفتنة استعداد القلب لقبولها كما في الحديث:

" تعرض الفتن على القلوب...وأي قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء"،

وكذلك قبول السعي فيها، ففي الصحيح:
"...الماشي فيها خير من الساعي ، من تشّرف لها تستشرفه".

أي من تطلع لها صرعته فيها


وأشد ما يؤجج الفتن الخوص بالألسنة، يقول القرطبي في تعليل أسباب كثير من الفتن أنها تبدأ:

" بالكذب عند أئمة الجور، ونقل الأخبار إليهم، فربما ينشأ من ذلك الغضب والقتل،
أكثر مما ينشأ من وقوع الفتنة نفسها".


وكم تكبر الفتنة حينما يبني المرء موقفه على وهم!!

وذلك مثلما حصل مع الصحابيْين الكريميْن أبي بكر وعمر رضي الله عنهما
حينما أشار أبو بكر بتأمير رجل على وفد بني تميم وأشار عمر بتأمير غيره، فقال أبو بكر:
" إنما أردتَ خلافي"، وعمر يقول له: " ما أردتُ خلافك"، وعلت أصواتهما عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى إن راوي الحديث قال:
" كاد الخيّران أن يهلكا".

وأخطر ما يقود إلى الفتن تقديم الرأي على حكم الشرع، فقد جاء في صحيح البخاري أن سهل بن حنيف قال:

" أيها الناس اتهموا رأيكم على دينكم...".

وقد تفرّ من الفتنة فيلاحقك أهلها وأنت كاره للخوض فيها كما ورد عن أبي الدرداء رضي الله عنه:

" إن ناقدت ناقدوك، وإن تركتهم لم يتركوك، وإن هربت منهم أدركوك....".


وقد يكون استلامك لإمارة لا تقدر عليها سبب فتنة لك ولمن معك،


ولذلك جزع عمرو بن العاص رضي الله عنه جزعا شديدا لما حضرته الوفاة،وتذكر حياته مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أن قال:
" فلو مت حينئذ قال الناس: هنيئا لعمرو أسلم وكان على خير فمات فرُجيَ له الجنة،

ثم تلبست بعد ذلك بالسلطان وأشياء، فلا أدري عليّ أم لي....".

وإن كنت في موضع القدوة أو الإمرة فلا تحمّل الناس ما لا يطيقون، فتفتنهم،

فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما علم أن معاذا رضي الله عنه يطيل الصلاة بالناس قال له ثلاثا:
" يا معاذ! أفتّان أنت؟!"،

وفي خطبة لعمر رضي الله عنه قوله"
ألا لا تضربوا المسلمين فتذلوهم، ولا تجمّروهم فتفتنوهم، ولا تمنعوهم حقوقهم فتُكفِروهم".


وإن الانشغال بالقول عن العمل كثيرا ما يفضي إلى كثير من الفتن والمشكلات،

يقول ابن تيمية رحمه الله:
" فإذا ترك الناس الجهاد في سبيل الله فقد يبتليهم بأن يوقع بينهم العداوة،
حتى تقع بينهم الفتنة ـ كما هو الواقع ـ " ،
وفي المثل:
" العسكر الذي تسوده البطالة يجيد المشاغبات"


إن من آثار الفتنة أنها تُنسي الواقعين فيها حقائق يعرفونها وحدودا كانوا يلتزمونها،
وإن الواقع في الفتنة تخف تقواه، ويرق دينه،

ولذلك حين يُبعَد أناس عن الحوض كان يظنهم رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمته يُجاب :

" لا تدري مشوا على القهقرى"
قال راوي الحديث ـ ابن أبي مليكة ـ :

" اللهم إنا نعوذ بك أن نرجع على أعقابنا أو نفتن".


وفي الحديث الذي يسأل فيه حذيفة عن الشر:

" ....يا رسول الله الهدنة على الدّخن ما هي

قال:
"لا ترجع قلوب أقوام على الذي كانت عليه"،

يقول شارح الحديث:

" أي لا تكون قلوبهم صافية عن الحقد والبغض كما كانت صافية قبل ذلك".


ترى الرجل العاقل ولا تدري أين ذهب عقله في حال وقوع الفتنة،

ينقل ابن حجر حديثا لابن أبي شيبة في الفتن:
" ...ثم فتنة تموج كموج البحر وهي التي يصبح الناس فيها كالبهائم" ..... أي لا عقول لهم،
ويؤيده حديث أبي موسى:
" تذهب عقول أكثر ذلك الزمان"


وحين بيّن ابن حجر استحباب الاستعاذة من الفتن، حتى في حق من علم أنه على الحق، علّل ذلك بقوله:


" لأنها قد تفضي إلى وقوع ما لا يرى وقوعه".


ومن أخطر آثار الوقوع في الفتن انعدام التأثر بالموعظة، روى أحمد:
أن أخاًَ لأبي موسى كان يتسرع في الفتنة فجعل ينهاه ولا ينتهي فقال:

" إن كنتُ أرى أنه سيكفيك مني اليسير
ـ أو قال من الموعظة ـ دون ما أرى..."،
بل ويستصغر الناس المعاصي.

يقول عبد الله بن عمر:

" في الفتنة لا ترون القتل شيئا".


فما سبيل النجاة من الفتن؟.
من المنجيات من الفتن:

أن تتنازل عن حقك في الدنيا، وإن كان الصبر على ذلك شاقاً على النفس،

كما جاء في سنن أبي داود:

" إن السعيد لمن جنّب الفتن ـ ثلاثاً ـ ولمن ابتُلي فصبر فواهاً"،
ومن كانت الفتنة تحيط به ولا منجى له منها فليفرّ بدينه من الفتن أو ليكثر من العبادة كما في الحديث :

" العبادة في الفتنة كالهجرة إليّ

والتزود بالأعمال الصالحة مطلوب للوقاية من الفتنة قبل وقوعها، قال صلى الله عليه وسلم:
"بادروا بالأعمال فتناً"


يقول النووي في شرح الحديث:

" معنى الحديث الحث على المبادرة إلى الأعمال قبل تعذرها،
والاشتغال عنها بما يحدث من الفتن الشاغلة المتراكمة المتكاثرة".


ومن كان يملك أسباب الفتنة فليتخلص منها كما جاء في الحديث:" كسّروا فيها قِسيّكم"

حتى إن كعب بن مالك رضي الله عنه يذكر في قصة الثلاثة الذين خُلفوا؛
كيف جاءه كتاب من ملك غسان وفيه

"....قد بلغني أن صاحبك قد جفاك، ولم يجعلك الله بدار هوان ولا مضيعة، فَالْحَقْ بنا نواسك"

يقول كعب:

" فقلت لما قرأتها: وهذا أيضا من البلاء فتيمّمت التنّور فسجرته بها"


وحاولْ في الفتنة ألاّ تكون أميرا فإن أسامة رضي الله عنه كان يقول:

" ما أنا بالذي أقول لرجل ـ بعد أن يكون أميرا على رجلين ـ: أنت خير"

يقول ابن حجر :

" فكان أسامة يرى أنه لا يتأمّر على أحد،
وإلى ذلك أشار بقوله: لا أقول للأمير : إنه خير الناس".


والدعاء بالحماية من شرور الفتن سبب من أسباب النجاة ففي مسند أحمد:
" وإذا أردت بعبادك فتنة أن تقبضني إليك غير مفتون"
وفي دعاء عمر رضي الله عنه :

" نعوذ بالله من شر الفتن"

وقال أنس رضي الله عنه:
" عائذاً بالله من شر الفتن"


وينجيك عند الله أن تنكر الفتنة، ولا ترضى بها، ولا تعين عليها، قال صلى الله عليه وسلم:

"...وأي قلب أنكرها نكتت فيه نُكتة بيضاء حتى يصير القلب أبيض مثل الصفا
لا تضره فتنة ما دامت السموات والأرض".


ومن أهم المنجيات أن يفقه المرء دينه،
وأن يميز حدود الشرع ـ دون التباس ـ
فقد نقل ابن حجر عن ابن أبي شيبة حديثاً عن حذيفة يقول فيه:

" لا تضرك الفتنة ما عرفت دينك، إنما الفتنة إذا اشتبه عليك الحق والباطل".


ورغم كل هذه الأسباب المنجية وغيرها، لا بد للقلب من أن يبقى معلقاً بالله، وحقاً:

"إن السعيد لمن جُنّب الفتن"

فاجتناب الفتن حفظ رباني، أكثر من كونه كسباً بشرياً، فخذ بالأسباب واستعن بالله

المصدر شبكة الاذكار الاسلامية
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 02-09-2011, 12:22 AM   #2
رحال انا
ه





 

 الحالة الآن

 رحال انا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: انواع الفتن لابن القيم

بارك الله فيك أختي الكريمه موضوع أشبه بالكنز بل هو أعظم من الكنز

ماذا نقول فلن نجد مبرر لهذه الفتن الا البعد عن الله هذا هو السبب الحقيقي
نسأل الله السلامه وأن يرزقنا حبه وقربه .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 02-09-2011, 07:18 PM   #3
اميره
ناصر محترف بامتياز






 

 الحالة الآن

 اميره غير متواجد حالياً

افتراضي رد: انواع الفتن لابن القيم

جزيت حير الله يجعلها في موازين حسناتك
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 02-09-2011, 07:26 PM   #4
المؤمنه
مجتهدة تقبل الله منها
 
الصورة الرمزية المؤمنه






 

 الحالة الآن

 المؤمنه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: انواع الفتن لابن القيم

اخى الفاضل
والمتمز رحال انا
شكرالكم
تواجدكم القيم وردكم الاقيم
وشعور كم الطيب
بارك الله فياكم وجزاكم خير الجزاء
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 02-09-2011, 08:19 PM   #5
محبة لرسول الله
مشرفة قسم لنتحدى الإعاقة ،قسم مغازي الحبيب،والعقيدة
 
الصورة الرمزية محبة لرسول الله






 

 الحالة الآن

 محبة لرسول الله غير متواجد حالياً

افتراضي رد: انواع الفتن لابن القيم

السلام عليكم و رحمة الله

بارك الله فيك و لك أختي الفاضلة
جزاك الله عنا خيرا
موضوع قيم و يحمل بين طياته دررا و كنوزا

نسأل الله تعالى أن يجنب المسلمين في كل مكان الفتن ما ظهر منها و ما بطن

هذه إضافة لمعنى الفتنة في قوله تعالى :
{وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُم مِّنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ عِندَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِن قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاء الْكَافِرِينَ}.

المراد بالفتنة هنا هو الشرك و ليس النميمة كما يتوهم بعض الناس فيوردون هذه الآية عند حصول أي شجار ناتج عن نميمة، و إليك أقوال بعض المفسرين في ذلك:


قال الطبري: القول في تأويل قوله تعالى {وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل}. يعني تعالى ذكره بقوله {وَالفِتْنَةُ أشَدّ مِنَ القَتْل}والشرك بالله أشدّ من القتل. وقد بينت فيما مضى أن أصل الفتنة الابتلاء والاختبار فتأويل الكلام: وابتلاء المؤمن في دينه حتى يرجع عنه فيصير مشركا بالله من بعد إسلامه أشدّ عليه وأضرّ من أن يقتل مقيماً على دينه متمسكاً عليه محقّاً فيه.

وقال القرطبي: أي شركهم بالله وكفرهم به أعظم جُرْماً وأشدّ من القتل الذي عيرّوكم به. وهذا دليل على أن الآية نزلت في شأن عمرو بن الحَضْرمِيّ حين قتله واقد بن عبد اللَّه التميمي في آخر يوم من رجب الشهر الحرام.

وقال ابن الجوزي: فأما الفتنة، ففيها قولان. أحدهما: أنها الشرك، قاله ابن مسعود، وابن عباس، وابن عمر، وقتادة في آخرين. والثاني: أنها ارتداد المؤمن إلى عبادة الأوثان. قاله مجاهد. فيكون معنى الكلام على القول الأول: شرك القوم أعظم من قتلكم إياهم في الحرم. وعلى الثاني: ارتداد المؤمن إلى الأوثان أشد عليه من أن يقتل محقاً.



التوقيع





قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:

" ويل لمن كانت الدنيا همه، والخطايا عمله،
كيفما يقدم غدا بقدر ما تحرثون تحصدون " .


    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
 
 
قديم 02-09-2011, 08:19 PM   #6
المؤمنه
مجتهدة تقبل الله منها
 
الصورة الرمزية المؤمنه






 

 الحالة الآن

 المؤمنه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: انواع الفتن لابن القيم

غاليتى الرائعه
اميرة
شكرا لكى
ردك الرائع وتواجدك القيم
بارك الله فيكى وجزاكى خيرا
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
 
 
رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:37 AM.

 

 

الموقع - المدونة - المدونة الإنجليزية مقياس معرفة الرسول - الرئيسية - المنتدى العام  - لنتحدى الإعاقة - الشعر والمشاعر -  القسم الأدبي العام - قسم المناسبات الإسلامية ومشاريعها - قسم الكتب القيمة - قسم البرامج القيمة- كان خلقه القرآن - قاعة اجتماع الأعضاء الفاعلين - الترحيب والتهاني وأخبار المنتدى - رمضانيات شجون وآمال- الحج أشهر معلومات - تلاوات صوتية ندية-العقيدة الصحيحة وما يضادها- الأحاديث الصحيحة وشروحها - تيسير مصطلح الحديث - السيرة النبوية الطاهرة الزكية - الإعجاز في الحديث النبوي الشريف - قسم الأحاديث الضعيفة والروايات المكذوبة - ركن محبات الحبيب صلى الله عليه وسلم  - مشاريع نسوية - مطبخ الأخوات والشؤون المنزلية - الأشبال والزهرات ،ملتقى الأطفال - ألعابنا الشعبية  - هيا نسمع أجمل النشيد - kids forum - Doctor Apple -stories before sleep - A.B.C - Main Forum- معرض الفن الإسلامي - قسم الإنتاج الصوتي والأناشيد - قسم التصوير المعبر - قسم الفلاش الدعوي - قسم الرسم والتصميم - مجالس أهل القرآن - مغازي الحبيب صلى الله عليه وسلم - خميس الأطفال - الإذاعة - دليل المواقع الإسلامية - وشاح سير أمهات المؤمنين - تواقيع -رسائل جوال sms - المدونة الفرنسية - الصحابة الكرام - طلب العلم الشرعي - المجلة - الرحيق المختوم- قوقيل أطفال- الأربعين النووية - مقياس 2 3 4 - حديث 24 ساعة - القرآن الكريم برواية ورش -المتون العلمية- قناة السنة السعودية مباشر - مكتبة رمضان-hadeeth 24 hour Chaîne française  - xml خريطة الموقع - أسباب ورود الحديث - سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم للأطفال - زاد المعاد-رياض الصالحين

www.4muhammed.org www.4muhammed.com www.4muhammed.net

www.لأجلك.com


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2014, TranZ By Almuhajir
معا لنصرة رسول الله عليه الصلاة والسلام . شبكة لأجلك محمد صلى الله عليه الحقوق متاحة لجميع المسلمين بشرط ذكر منتدى لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم

ستجد لدينا كل ما  يتعلق  ب لأجلك - محمد - الرسول  - النصرة - محمد رسول الله - إلا رسول الله - سيرة رسول الله - نشيد رسول الله -يا رسول الله نحري دون نحرك - محمد صلى الله عليه وسلم - الرسول محمد - سيدنا وحبيبنا محمد - حياة الرسول محمد - خاتم الأنبياء - موقع محمد صلى الله عليه وسلم -الحبيب عليه السلام- اعجاز النبوة - أشرف الخلق - نصرة نبينا محمد - الإعجاز النبوي - نبي الإسلام - نبي الرحمة - نبي الملحمة - خاتم المرسلين - أعظم انسان - الصلاة على النبي - معجزات الرسول - المصطفى المختار - النبي  أحمد - اعرف نبيك - سنن - حديثه عليه السلام - سنته - الحديث - السنة - أزواج الرسول - سنة مهجورة- أمهات المؤمنين -أم المؤمنين-خديجة- الغزوات  - الصحابة الكرام رضي الله عنهم - أصول التخريج -الأحاديث الصحيحة - الضعيفة والموضوعة - شرح حديث - اسناده -اسانيد - عائشة - رضي الله عنها

مواقع صديقة :

الألوكة أنصار آل البيت مقياس موقع الإسلام نصرة رسول الله مزمار آل داوود الرحمة المهداه مدونة الإعجاز في السنة النبوية مجلة ملف محمد نبي الله
استمع للقرآن نبي الرحمة الإذاعة قدوتي أعظم إنسان عذرا رسول الله محمد رسول الله نبي الإسلام اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء الفرنسية نبي الرحمة